السلام عليكم ... أهلآ بكم في المنتدى ... منتدى يقدم كل ما هو جديد وممتع ... ((كل مجالات واختصاصات الحياة العامة )) #D_F5_D


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

موضوعك الأول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 موضوعك الأول في السبت أغسطس 15, 2015 6:07 pm

Admin


Admin
مرحبا بك أيها العضو الكريم في منتداك الخاص وهنيئاً لك بانضمامك إلى عائلة أحلى منتدى.

هنا نوفر لك بعض المعلومات القيمة التي ستساعدك بالبدئ في إدارة منتداك.

>> كيف تدخل إلى لوحة الإدارة؟

للدخول إلى لوحة إدارة منتداك عليك بتسجيل الدخول أولاً. إن لم تكن قد سجَّلت الدخول بعد, إضغط على زر الدخول في عارضة الأزرار أعلاه ثم أدخل أسم التعريف Admin و كلمة السر التي اخترتها حين إنشاء منتداك. إذا ما فقدت أو نسيت كلمة السر الخاصة بك إضغط هنا.
حين دخولك إلى منتداك, إضغط رابطة لوحة الإدارة أسفل الصفحة للدخول إلى لوحة الإدارة.

>> كيف تغير مظهر منتداك؟

يمكنك تغير مظهر منتداك بإختيارك أحد التصاميم المقترحة عليك في لوحة الإدارة (لكل تصميم صوره و ألوانه الخاصة). من أجل القيام بذلك, عليك التوجه إلى لوحة الإدارة ثم الضغط على "مظهر المنتدى" ثم بعد ذلك ادخل على "اختيار التصميم" و أختر أحد التصاميم المقترحة٠ لديك من بعد حرية تغيير أو إختيار تصميم آخر من خلال موقع التصاميم المجانية التابعة لأحلى منتدى.

يمكنك أيضا أن تطلب من مصممين محترفين تابعين لأحلى منتدى تصميم استايل شخصي كامل حصري لمنتداك و ذلك مباشرة على منتدى الإبداع العربي.

>> كيف تنشئ و تنظم أقسام منتداك و فئاته؟

منتداك هو منتدى أحترافي و غير محدود الطاقة و القدرات و يدوم إلى الأبد ما دمت تحترم شروط الإستعمال العامة لموقع أحلى منتدى. يمكنك إضافة و تغير الأقسام أو الفئات أو المنتديات التي انشئتها في أي وقت وذلك بصفة لا متناهية. من أجل ذلك, عليك التوجه إلى لوحة الإدارة ثم الضغط على "إدارة عامة" ثم بعد ذلك على "المنتديات و الفئات".
فهنيئاً لك بمنتدى مجاني خارق القدرات و عالي الحماية و الجودة. و مرحباً بك مجدداً كعضو كريم بيننا.

>> نصائح هامة للوصول بمنتداك الى اعلى القمم:

للنهوض السريع بمنتداك الجديد و جعل الأعضاء و الزوار يتقاطبون عليه من كل صوب, سارع بالتسجيل و اشهار منتداك في منتدى الإشهار العربي. يمكنك ايضاً ان تطلب تبادلات اعلانية مع اعضاء دليل اشهار المنتديات فتحصل إن شاء الله على زوار و نشاط لمنتداك الجديد بسرعة فائقة.

مع أخلص تحياتنا.

فريق العمل لأحلى منتدى.

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://didimma.ibda3.info

2 رد: موضوعك الأول في السبت أغسطس 15, 2015 6:25 pm

Admin


Admin
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
فقرة قصة وقصيدة وشاعر ...
قصة قصيدة أنا وليلى للشاعر حسن المرواني
قصة حقيقية حزينة ومؤثرة جدا
اتمنى تنال اعجابكم ....
------------------
أنا وليلى، أو كما أسماها الكثيرون "معلقة العصر الحديث"، تجسد قصة حب من الطراز النادر، على شاكلة قصص قيس وليلى ومغامرات عنترة وعبلة ورومانسيات روميو وجولييت
ما يلفت النظر في هذه "المعلقة" هو أنها كتبت بأنامل شخص "مغمور" في عالم الشعر العربي، إذ لم يصل إلى مسامعنا اسم حسن المرواني إلا برفقة هذه الرائعة..
قال المرواني عن نفسه يوما: "أنا لست شاعراً" بيد انه طرز اسمه بحروف من ذهب وحفره في ذاكرة عشاق الشعر العربي بكتابته تحفةً شعرية كهذه..
لم تكن ليلى وليدة فكرة أو خيال أو ركام خيالات في ذهن شاعر، بل هي قصة، وقصة حقيقية مر بها المرواني ونسج بيوتَ رائعتِهِ وهو تحت تأثير صدمة؛ إذ كل كلمة ينزف بها تخبئ خلفها ألف آه وآه
قصة القصيدة..
هي غاية في الألم والحزن، وإلا كيف حركت نفس إنسان ليبدع هذه المقطوعة الشعرية ولم يكن يوما شاعراً!
كان حسن المرواني شاباً من أهالي الزعفرانية – وهي منطقة ببغداد – وكان هذا الشاب رزناً خلوقاً من أسرة فقيرة، ودخل كلية الآداب – جامعة بغداد، فتعلق قلبه بفتاة من كركوك اسمها (سندس) والتي يشير لها بليلى كناية ً عن الحبيبة التقليدية في الشعر العربي، فتقدم لمصارحتها بحبه لكنها صدته، وما كان منه إلا أن عاود الكرّة بعد عامين وعادت ورفضته فتفجر شاعرية وكلاماً لم يرتق له أي كلام في هذا العصر ومن أعماق قلب جريح...
في السنة الثالثة – وفي فترة الاستعداد للامتحانات – تقدم ضابط في الجيش لخطبة "ليلى" ووافقت فانهار حسن وكاد يجن، وكتب أول بيتين من القصيدة على لحاء شجرة الصفصاف أمام دار سندس وأهمل دراسته مدة من الزمن وتحت إلحاح أساتذته وأصدقائه وافق على العودة إلى مقاعد الدراسة بعد أن اشترط تغيير صفه الدراسي كي لا يلتقيها فيه..
ثم ألقى الشاعر القصيدة لأول مرة في نادي كلية الآداب في أواخر أبريل 1971 وكانت هي من بين الحضور وعند انتهائه من القصيدة غادرت "ليلى" القاعة وكانت قد أجهشت بالبكاء وهي تسمع قتيلها يصوغ فيها أجمل الكلمات وأروع صور التعبير الشجي عن العاطفة والألم، وطالب بعدها الحضور حسن أن يعيد الإلقاء فوافق بشرط أن تعود سندس إلى القاعة، وفعلاً أقنعوها وعادت وألقاها مرة ً أخرى
هذه القصيدة احتضنتها أنامل فنان قلّ أن يجود الزمان بأنغامٍ كأنغامه، ألا وهو قيصر الغناء العربي كاظم الساهر ليحولها من قصة عشقٍ وألم على ورق إلى لحن وأغنية تلامس شغاف القلب وتحمل ألم محب جرحته حبيبته وتحلق به إلى اللاحدود، فأصبحت نشيداً يتغنى به كل من عاش تجربة أليمة كتجربة المرواني
يقول الساهر في إحدى اللقاءات التلفزيونية: (أحياناً أسأل نفسي.. هل أنا صحيحٌ من لحّن هذه الأغنية؟ فهي ليست مجرد أغنية، إنها عمل درامي بموسيقى تصويرية) ويضيف: (بدأت بتلحين هذه الأغنية قبل 20 سنة وتحديداً عندما كان عمري 21 عاماً)
ففي فترة السبعينيات من القرن المنصرم كانت تصدر صحيفة شبابية وكانت واسعة الانتشار في الوسط الشبابي العراقي آنذاك... وكانت تحمل في صفحة خاصة إسهامات الشباب من أشعار وخواطر.. وفي إحدى الأعداد تضمنت هذه القصيدة فوقعت العين الساهرية عليها فأخذ يبحث عن كاتبها ولكثرة المدعين بكتابتها لجأ قيصرنا إلى طريقة ناجعة للوصول الى الشاعر الحقيقي وهي: (أكمل القصيدة) فكان كل من ادعى – كذباً – كتابتها قد فشل في إتمامها حتى وصل إلى حسن المرواني فالتقاه مدرساً للغة العربية في ليبيا،
يقول الساهر: (حسن المرواني مدرس عادي للغة العربية يعمل في ليبيا وهي القصيدة المغناة الوحيدة التي كتبها.. بعد قراءتي القصيدة فتشت عن صاحبها سنوات طويلة حتى عثرت عليه فقد كتبها في لحظات انفعال وهي تجربة شخصية عاشها حين كان لا يزال طالباً، وأذكر أنه حين دخلنا الأستوديو لتسجيلها قال لي: اسمع! أنا لست شاعراً.. أنا مختص باللغة العربية والأدب ولكنها لحظة انفجار حدثت داخلي)
ولأن المرواني كان – ولازال – اسماً مبهماً في الشعر العربي فقد أطلقت شائعات بأن كاظم الساهر هو من كتب القصيدة بنفسه والمرواني ما هو إلا اسم مستعار.. وحاول القيصر جاهداً تغيير هذه الفكرة لدرجة أنه في حفلات ليالي التلفزيون المصري 2005 ذكر اسم المرواني بلهجة شديدة ليضع حداً لهذه الحكاية..
القصيدة كاملة + كلمات الاغنية باللون المختلف
يا ليلى كثيراً ما يسألوني ما دامت قد رفضتك
لماذا لا تبحث عن واحدة أخرى؟؟؟
أتدرين ما كنت أقول لهم؟؟!!!
لا بأس أن أشنق مرتين
لا بأس أن أموت مرتين
ولكني وبكل ما يجيده الأطفال من إصرار
أرفض أن أحب مرتين
دع عنك لومي واعزف عن ملاماتي
إني هويت سريعا من معاناتي
ديني الغرام ودار العشق مملكتي
قيس أنا وكتاب العشق توراتي
ما حرم الله حباً في شريعته
بل بارك الله أحلامي البريئات
إني لمن طينة والله أودعها
روحاً ترف بها روح المناجاة
دع العقاب ولا تعذل بفاتنة
ما كان قلبي نحيت من حجارات
إني بغير الهوى أخشابُ يابسةٍ
إني بغير الهوى أشباه أمواتِ
يا للتعاسة من دعوى مدينتنا
فيها يعد الهوى كبرى الخطيئات
عبارة علقت في كل منعطف
أعوذ بالله من تلك الحماقات
عشق البنات حرام في مدينتنا
عشق البنات طريق للغوايات
إياك أن تلتقي يوماً بإمرأةٍ
إياك إياك أن تغري الحبيباتِ
إن الصبابة عار في مدينتنا
فكيف لو كان حبي للأميراتِ
سمراء ما حزني عمر أبدده
ولكنني عاشق والحب مأساتي
الصبح أهدى إلى الأزهار قبلته
والعلقم المر قد أمسى بكاساتي
يا قبلة الحب يا من حيث أنشدها
شعراً لعل الهوى يشفي جراحاتي
ذوت أزهار روحي وهي يابسة
ماتت أغاني الهوى ماتت حكاياتي
ماتت بمحراب عينيك ابتهالاتي
واستسلمت لرياح اليأس راياتي
جفت على بابك الموصود أزمنتي
ليلى وما أثمرت شيئاً نداءاتي
أنا الذي ضاع لي عامان من عمري
وباركت وهمي وصدقت افتراضاتي
عامان ما رف لي لحن على وتر
ولا استفاقت على نور سماواتي
أعتق الحب في قلبي وأعصره
فأرشف الهمّ في مغبر كاساتي
وأودع الورد أتعابي وأزرعه
فيورق الشوك وينمو في حشاشاتي
ما ضر لو عانق النيروز غاباتي
أو صافح الظل أوراقي الحزينات
ما ضر لو أن كفاً منك جاءتنا
بحقد تنفض آلامي المريرات
سنين تسع مضت والأحزان تسحقني
ومتّ حتى تناستني صباباتي
تسع على مركب الأشواق في سفر
والريح تعصف في عنف شراعاتي
طال انتظاري متى كركوك تفتح لي
درباً إليها فأطفي نار آهاتي؟!
متى ستوصلني كركوك قافلتي؟؟
متى ترفرف يا عشاق راياتي؟؟
غداً سأذبح أحزاني وأدفنها
غداً سأطلق أنغامي الضحوكات
ولكن نعتني للعشاق قاتلتي
إذا أعقبت فرحي شلال حيراتي
فعدت أحمل نعش الحب مكتئباً
أمضي البوادي وأسماري قصيداتي
ممزق أنا لا جاه ولا ترف
يغريك فيَّ فخليني لآهاتي
لو تعصرين سنين العمر أكملها
لسال منها نزيف من جراحاتي
كل القناديل عذب نورها وأنا
تظل تشكو نضوب الزيت مشكاتي
لو كنت ذا ترف ما كنت رافضةحبي
ولكن عسر الحال مأساتي
فليمضغ اليأس آمالي التي يبست
وليغرق الموج يا ليلى بضاعاتي
عانيت لا حزني أبوح به
ولست تدرين شيئاً عن معاناتي
أمشي وأضحك يا ليلى مكابرةً
علـّي أخبي عن الناس احتضاراتي
لا الناس تعرف ما خطبي فتعذرني
ولا سبيل لديهم في مواساتي
لاموا افتتاني بزرقاء العيون ولو
رأوا جمال عينيك ما لاموا افتتاناتي
لو لم يكن أجمل الألوان أزرقها
ما اختاره الله لوناً للسماوات
يرسو بجفنيّ حرمان يمص دمي
ويستبيح إذا شاء ابتساماتي
عندي أحاديث حزن كيف أبوح بها؟!
تضيق ذرعا بي أو في عباراتي
ينز من حرقتي الدمع فأسأله
لمن أبث تباريحي المريضات
معذورة أنت إن أجهضت لي أملي
لا الذنب ذنبك بل كانت حماقاتي
أضعت في عرض الصحراء قافلتي
وجئت أبحث في عينيك عن ذاتي
وجئت أحضانك الخضراء منتشياً
كالطفل أحمل أحلامي البريئات
أتيت أحمل في كفيّ أغنية
أجترها كلما طالت مسافاتي
حتى إذا انبلجت عيناك في أفقي
وطرز الفجر أيامي الكئيبات
غرست كفك تجتثين أوردتي
وتسحقين بلا رفق مسراتي
واغربتاه.. مضاع هاجرت سفني
عني وما أبحرت منها شراعاتي
نفيت واستوطن الأغراب في بلدي
ودمروا كل أشيائي الحبيبات
خانتك عيناك في زيف وفي كذب؟
أم غرك البهرج الخدّاع مولاتي؟
فراشة جئت ألقي كحل أجنحتي
لديك فاحترقت ظلماً جناحاتي
أصيح والسيف مزروع بخاصرتي
والغدر حطم آمالي العريضات
هل ينمحي طيفك السحري من خلدي
وهل ستشرق عن صبح وجناتي
كتبت في كوكب المريخ لافتة
أشكو بها الطائر المحزون آهاتي
وأنت أيضاً ألا تبت يداك
إذا آثرت قتلي واستعذبت أناتي
من لي بحذف اسمك الشفاف من لغتي
إذاً ستمسي بلا ليلى حكاياتي
إذاً ستمسي بلا ليلى حكاياتي
.
‫#‏البهادلي‬
‪#‎D_F5_D‬

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://didimma.ibda3.info

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى